المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: بئس أخو العشيرة وبئس ابن العشيرة

[حديث: بئس أخو العشيرة وبئس ابن العشيرة]
1821 - قال البخاريُّ: حدثنا صدقة: حدَّثنا ابن عيينة: سمعت ابن المنكدر. [خ¦6054]
(ح): وحدثنا عمرو بن عيسى [خ¦6032] : حدَّثنا محمد بن سواء: حدَّثنا روح بن القاسم، عن محمد بن المنكدر، عن عروة، عن عائشة: أن رجلًا استأذن على النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فلما رآه؛ قال: «بئس أخو العشيرة، وبئس ابن العشيرة» فلما جلس؛ _وقال سفيان: ألان له الكلام_ تطلق النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم في وجهه وانبسط إليه، فلما انطلق الرجل؛ قالت عائشة: يا رسول الله؛ حين رأيت الرجل قلت له: كذا وكذا.
ج3ص391
_قال سفيان: ألنت له الكلام_ ثم تطلقت في وجهه وانبسطت إليه، فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «يا عائشة؛ متى عهدتني فحاشًا؟! إن شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة من تركه الناس اتقاء شره».
وخرَّجه في باب ما يجوز من اغتياب أهل الفساد والريب. [خ¦6054]
وقال فيه سفيان: «اتقاء فحشه».
وفي باب المداراة على الناس. [خ¦6131]