المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قالت الرحم

[حديث: إن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قالت الرحم]
1805 - قال البخاريُّ: حدثنا بشر بن محمد: حدَّثنا عبد الله: حدَّثنا معاوية بن أبي مزرد: سمعت عمي سعيد بن يسار يحدث عن أبي هريرة، عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «إن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه؛ قالت الرحم: هذا مقام العائذ بك من القطيعة، قال: نعم، أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من أقطعك [1] ؟ قالت: بلى يا رب، قال: فهو لك».
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «فاقرؤوا إن شئتم: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ} [محمد: 22] ». [خ¦5987]
وخرَّجه في باب قول الله: {يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللهِ} [الفتخ 15] . [خ¦7502]
وفي تفسير سورة محمد عليه السلام قوله: {وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ} [محمد: 22] . [خ¦4830]
ج3ص386


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (قطعك).