المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إذا اقترب الزمان لم تكد تكذب رؤيا المؤمن

[حديث: إذا اقترب الزمان لم تكد تكذب رؤيا المؤمن]
1739 - قال البخاريُّ: وحدثنا عبد الله بن الصباح: حدَّثنا معتمر قال: سمعت عوفًا قال: حدثنا محمد بن سيرين: أنه سمع أبا هريرة يقول: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إذا اقترب الزمان؛ لم تكد [1] تكذب رؤيا المؤمن، ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة، وما كان من النبوة؛ فإنه لا يكذب». [خ¦7017]
قال محمد: وأنا أقول هذه، قال: كان يقال: «الرؤيا ثلاث: حديث النفس، وتخويف الشيطان، وبشرى من الله عزَّ وجلَّ، فمن رأى شيئًا يكرهه؛ فلا يقصه على أحد، وليقم فليصل».
قال: وكان يُكره الغُلُّ في النوم، ويعجبهم القيد، ويقال: القيد ثبات في الدين.
ج3ص355
ورواه قتادة ويونس وهشام وأبو هلال، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، وأدرجه بعضهم كله في الحديث.
وقال يونس: لا أحسبه إلا عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في القيد.
قال البخاري: لا تكون الأغلال إلا في الأعناق.
وخرَّجه في باب الرؤيا الصالحة مختصرًا. [خ¦6987]
وفي باب القيد في المنام. [خ¦7017]


[1] في الأصل: (تكن)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».