المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب نهي النَّبي على التحريم إلا ما تعرف إباحته

17 - باب نهي النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم على التحريم إلا [ما] تعرف إباحته، وكذلك أمره
كقوله حين أحلوا: «أصيبوا من النساء». قال جابر [1] : ولم يعزم عليهم، ولكن أحلَّهُن لهم. وقالت أم عطية: نهينا عن اتباع الجنائز ولم يعزم علينا.
ج3ص351


[1] في الأصل: (جرير)، وهو تحريف.