المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: يا سعد إني لأعطي الرجل وغيره أحب إلي منه

[حديث: يا سعدُ، إني لأُعطي الرجلَ، وغيرُه أحبُّ إليَّ منه]
16 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن غُرَيْرٍ: حدثنا يعقوب، عن أبيه [1] ، عن صالح، عن ابن شهاب. [خ¦1478]
(ح): وحدثنا أبو اليَمَان: حدثنا شُعَيب، عن الزُّهْري قال: أخبرني عامر بن سعد بن أبي وَقَّاص، عن سعدٍ: أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أعطى رَهْطًا، وسعدٌ جالسٌ، وتَرك رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم رجلًا هو أعجبُهم إليَّ، فقلت: يا رسول الله؛ مالَكَ عن فلانٍ؟! فواللهِ إني لأُراه مؤمنًا، قال: «أوْ مُسلِمًا»، فسكتُّ
ج1ص181
قليلًا، ثم أَغْلَبني ما أعلمُ منه، فقلت: مالَكَ عن فلانٍ؟! فواللهِ إني لأراه مؤمنًا. فقال: «أوْ مُسلمًا»، ثم أغلبني ما أعلم منه، فعدتُ لمقالتي، وعاد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ثم قال: «يا سعدُ؛ إني لأُعطي الرجلَ، وغيرُه أحبُّ إليَّ منه، خشيةَ أنْ يَكُبَّه الله في النار»، زاد صالح عن ابن شهاب: «على وجهه».
وقال أيضًا: عن إسماعيل بن محمد أنه قال: سمعت أبي يحدِّث هذا، فقال في حديثه: فضرب رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم بيده، فجَمَع بين عُنُقي وكتفي. [خ¦27]


[1] في الأصل تكررت عبارة: (عن أبيه) مرتين، وهو خطأ محض، والصواب كما في الصحيح (1478): (عن أبيه، عن صالح).