المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب إذا قال: داري صدقة لله ولم يبين للفقراء أو غيرهم فهو جائز

7 - باب إذا قال: داري صدقة لله، ولم يبين للفقراء أو غيرهم؛ فهو جائز
ويضعها في الأقربين وحيث أراد، قال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم لأبي طلحة حين قال: أحب أموالي إلي بيرحاء [1] ، وإنها صدقة لله، فأجاز النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم ذلك،
ج3ص312
وقال بعضهم: لا يجوز حتى يبين لمن، والأول أصح.
قد خرَّج ما فيه.


[1] حاشية في الأصل: (الذي ينسب إليه بيرحاء، قال البكري: هو موضع بالمدينة. وقال: بعضهم يجعله اسمًا واحدًا، والصحيح ما ذكرته. من المشارق).