المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: اللهم رب الناس أذهب الباس واشفه فأنت الشافي

[حديث: اللهم رب الناس أذهب الباس واشفه فأنت الشافي]
1659 - قال البخاريُّ: حدثنا أحمد ابن أبي رجاء: حدثنا النضر عن هشام بن عروة قال: أخبرني أبي عن عائشة: أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان يرقي يقول. [خ¦5744]
(ح): وحدثنا عمرو بن علي: حدثنا يحيى: حدثنا سفيان قال: حدثني سليمان، عن مسلم، عن مسروق، عن عائشة: أن النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم كان يعود [1] بعض أهله؛ يمسح بيده اليمنى ويقول: «اللهم رب الناس، أذهب الباس، واشفه [2] ، فأنت [3] الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا». [خ¦5743] زاد هشام: «بيدك الشفاء لا كاشف له إلا أنت».
وخرَّجه في باب مسح الراقي [4] الوجع بيده اليمنى. [خ¦5750]
ج3ص301


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (يُعوِّذ).
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (اشفه).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (وأنت)، وهي رواية أبي ذرٍّ عن الحموي والمستملي.
[4] في الأصل: (الرأس في)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».