المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: بينا أنا مع النبي مضطجعة في الخميلة إذ حضت

[حديث: بينا أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم مضطجعة في الخَمِيلة إذ حِضْتُ]
164 - قال البخاريُّ: حدثنا المكيُّ بن إبراهيم قال: حدثنا هشام عن يحيى، وحدثنا سعد بن حفص قال: حدثنا شيبان، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة: أن زينب بنت أم سلمة حدثته [1] : أنِّ أم سلمة حدثتها قالت: بينا أنا مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم مضطجعة في الخَمِيلة إذ حِضْتُ، فانسللت، فخرجتُ [2] منها فأخذت ثياب حِيضَتي فلبستها، فقال لي النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «أَنَفِسْتِ؟» قلت: نعم. فدعاني فاضطجعتُ معه في الخميلة. [خ¦298]
وخرَّجه في باب من سمَّى النفاسَ حيضًا. [خ¦298]
وباب من اتخذ ثياب الحيض سوى ثياب الطهر. [خ¦323]
وباب القبلة للصائم؛ لقوله فيه: وكان يقبلها وهو صائم. [خ¦1929]
ج1ص288


[1] في الأصل: (خرجتُ).
[2] في الأصل: (وزوجها).