المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: يا أبا هريرة هذا غلامك قد أتاك

[حديث: يا أبا هريرة هذا غلامك قد أتاك]
1436 - وحدثنا عبيد بن إسماعيل، عن أبي أسامة، عن عبيد الله، عن نافع. [خ¦2523]
وحدثنا أبو النعمان: حدثنا حماد، عن أيوب، عن نافع. [خ¦2524]
ج3ص158
(ح): وحدثنا عبد الله بن يوسف: حدثنا مالك، عن نافع، عن عبد الله بن عمر: أن رسول [أ/182] الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «من أعتق شركًا له في عبد» وقال أيوب: «نصيبًا له في مملوك فكان له من المال ما يبلغ قيمته بقيمة العدل؛ فهو عتيق»، وقال مالك: «قُوِّمَ العبد عليه قيمة عدلٍ». [خ¦2522]
زاد عبيد الله: «على العتق».
قال مالك: «فأعطى شركاءه حصصهم وعتق عليه العبد، وإلا فقد عتق منه ما أعتق [1] ».
قال أيوب: لا أدري قوله: «وإلا فقد عتق منه ما عتق»، أشيءٌ قاله نافع أو شيء في الحديث، قال قتادة: «فإن لم يكن له مالٌ؛ قُوِّمَ المملوك قيمة عدل»، ثم استُسْعي غير مشقوقٍ عليه.
قال المهلب: قوله: «ثم استُسعيَ غير مَشْقوقٍ عليه»، هو من قول قتادة ورأيه، كذلك رواه عنه همام بن يحيى، لا من قول الرسول عليه السلام.
ج3ص159
وخرَّجه في باب الشركة في الرقيق. [خ¦2503]
في باب تقويم الأشياء بين الشركاء بقيمة عدل. [خ¦2491]
وباب إذا أعتق نصيبًا في عبد. [خ¦2526]
وفي باب كراهية التطاول على الرقيق. [خ¦2553]


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (عتق).