المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: بينما رجل بطريق اشتد عليه العطش فوجد

[حديث: بينما رجل بطريقٍ اشتد عليه العطش فوجد بئرًا فنزل فيها فشرب، ثم خرج]
1405 - قال البخاريُّ: حدثنا عبد الله بن يوسف [خ¦2363] وعبد الله بن مسلمة [خ¦2466] : أخبرنا مالك، عن سمي مولى أبي بكر، عن أبي صالح السمان، عن أبي هريرة: أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «بينما رجل بطريقٍ؛ اشتد عليه العطش، فوجد بئرًا، فنزل فيها فشرب، ثم خرج، فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني، فنزل البئر فملأ خفه ماء». زاد عبد الله بن يوسف عن مالك: «ثم أمسكه بفيه، ثم رقيَ». قالا: «فسقى الكلب، فشكر الله له، فغفر له» قالوا: يا رسول الله؛ وإن لنا في البهائم أجرًا؟ فقال: «في كل ذات كبد رطبة أجر».
ج3ص136
قال البخاريُّ: حدثنا سعيد بن تليد: حدَّثنا ابن وهب: أخبرني جرير بن حازم [1] ، عن أيوب، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة وقال فيه: «إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل، فنزعت مُوقَهَا، فَسَقَتْهُ». [خ¦3467]
وخرَّجه في باب الآبار على الطريق إذا لم يتأذ بها. [خ¦2466]
وفي باب الماء الذي يغسل به شعر الإنسان، وسؤر الكلاب وممرها في المسجد. [خ¦173]
وفي باب رحمة الناس والبهائم. [خ¦6009]
وفي باب ذكر بني إسرائيل. [خ¦3467]


[1] في الأصل: (جابر)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».