المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع

[حديث: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع]
1202 - قال البخاريُّ: حدثنا علي بن عبد الله: حدَّثنا يحيى بن سعيد: حدَّثنا فضيل بن غزوان: حدَّثنا عكرمة، عن ابن عباس، أن النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم. [خ¦1739]
ج2ص463
(ح): وحدثنا حفص بن عمر [1] : حدَّثنا شعبة، عن علي بن مدرك، عن أبي زرعة بن عمرو، عن جرير [2] : أن النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم. [خ¦4405]
(ح): وحدثنا محمد بن عبد الله: حدَّثنا عاصم بن علي: حدَّثنا عاصم بن محمد عن واقد بن محمد. [خ¦6785]
(ح): وحدثنا محمد بن المثنى: حدَّثنا يزيد بن هارون: [حدَّثنا هارون] [3] : حدَّثنا عاصم بن محمد بن زيد، عن أبيه، عن ابن عمر. [4] [خ¦1742]
وحدثنا يحيى بن سليمان: حدَّثنا ابن وهب: حدَّثني عمر بن محمد: أن أباه حدثه عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في حجة الوداع. [خ¦4402]
زاد يزيد: بمنًى.
قال البخاريُّ: وقال هشام بن الغازي: أخبرني نافع عن ابن عمر: وقف النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يوم النحر بين الجمرات في الحجة التي حج.
1203 - وحدثنا مسدد: حدَّثنا يحيى: حدَّثنا قرة. [خ¦7078]
(ح): وحدثنا عبد الله بن محمد: أخبرنا أبو عامر: أخبرنا قرة عن محمد بن سيرين: أخبرنا عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبي بكرة، ورجل أفضل في نفسي من عبد الرحمن: حميد بن عبد الرحمن، عن أبي بكرة. [خ¦1741]
وحدثنا مسدد: حدَّثنا بشر: حدَّثنا ابن عون، عن ابن سيرين...؛ السند، قال: قعد النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم على بعيره، وأمسك إنسان بخطامه أو بزمامه. [خ¦67]
ج2ص464
وحدثنا محمد بن المثنى: حدَّثنا عبد الوهاب: أخبرنا أيوب لفظه، عن محمد...؛ السند قال: «الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض، السنة اثنا عشر شهرًا؛ منها أربعة حرم، ثلاث [5] متواليات: ذو القعدة وذو الحجة والمحرم، ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان، أي شهر هذا؟»، قلنا: الله ورسوله أعلم، فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه، قال: «أليس ذا الحجة؟» قلنا: بلى. [خ¦4406]
زاد ابن عمر: قال: «هذا شهر حرام». قال ابن عباس: قالوا: شهر حرام.
قال: «أي بلد هذا؟» قلنا: الله ورسوله أعلم، فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه. قال: «أليس البلدة؟» قلنا: بلى. زاد ابن عمر: قال: «بلد حرام». قال ابن عباس: [ب/150] قالوا: بلد حرام. قال: «فأي يوم هذا؟» قلنا: الله ورسوله أعلم، فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه. قال: «أليس يوم النحر؟» قلنا: بلى. زاد ابن عمر: قال: «هذا يوم حرام»، قال ابن عباس: قالوا: يوم حرام.
وقال واقد: سمعت أبي قال: سمعت عبد الله _يعني: ابن عمر_ قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «ألا أي شهر تعلمونه أعظم حرمة؟» قالوا: ألا شهرنا هذا. قال: « [ألا] أي بلد تعلمونه أعظم حرمة؟» قالوا: ألا بلدنا هذا، قال: «ألا أي يوم تعلمونه أعظم حرمة؟» قالوا: ألا يومنا هذا. قال: «فإن الله قد حرم
ج2ص465
_زاد ابن عباس وابن عمر: عليكم_ دماءكم وأموالكم وأعراضكم إلا بحقها، كحرمة يومكم هذا، في بلدكم، _زاد عاصم عن عاصم: هذا_ من شهركم هذا _زاد أيوب: إلى يوم تلقون ربكم_ وستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم». قال واقد: قال: «ألا هل بلغت» ثلاثًا، كل ذلك يجيبونه: ألا نعم.
قال جرير: قال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «استنصت الناس، ألا ترجعوا». زاد واقد: قال: «ويحكم أو ويلكم، لا ترجعن بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض».
زاد قرة: قال: «اللهم؛ اشهد، فليبلغ الشاهد الغائب، فإنه رب مبلغ يبلغه من هو أوعى له منه»، فكان كذلك.
قال أيوب: فكان محمد إذا ذكره؛ يقول: صدق النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم.
زاد هشام: وقال: «هذا يوم الحج الأكبر»، فطفق النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقول: «اللهم؛ اشهد»، [و] ودع الناس. فقالوا: حجة الوداع.
قال ابن عباس: والذي نفسي بيده؛ إنها لوصيته إلى أمته.
وخرَّجه في باب خطبة أيام منى. [خ¦1739]
وفي باب قول النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض». [خ¦7077]
وفي باب ليبلغ الشاهد الغائب. [خ¦105]
وفي باب رب مبلغ أوعى له من سامع. [خ¦67]
وفي باب: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} [القيامة: 22 -23] ؛ لقوله: «وستلقون ربكم». [خ¦7447]
وفي باب حجة الوداع. [خ¦4403]
وفي باب قوله: {وَمَنْ أَحْيَاهَا} [المائدة: 32] . [خ¦6868]
وباب من قال
ج2ص466
الأضحى يوم النحر. [خ¦5550]
وفي باب قوله عزَّ وجلَّ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ}؛ الآية [الحجرات: 11] . [خ¦6043]
وفي باب ما جاء في سبع أرضين، وقوله: {الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ} [الطلاق: 12] . [خ¦3197]
وفي باب تفسير قوله عزَّ وجلَّ: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا}؛ الآية [التوبة: 36] . [خ¦4662]


[1] في الأصل: (عمرو)، وليس بصحيح.
[2] في الأصل: (جابر)، و ليس بصحيح.
[3] سقط من الأصل: (حدثنا هارون).
[4] في الأصل: (عمرو)، وليس بصحيح.
[5] كذا في الأصل، وهي رواية ابن عساكر، وفي «اليونينية»: (ثلاثة).