المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب من أجاز طلاق الثلاث

4 - باب من أجاز طلاق الثلاث؛ لقول الله عزَّ وجلَّ: {الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ} [البقرة: 229] ، وقال ابن الزبير في مريض طلق: لا أرى أن ترث مبتوته [1] . وقال الشعبي: ترثه، وقال ابن شبرمة: تُزوَّج إذا انقضت العدة؟ قال: نعم، قال: أرأيت إن مات الزوج الآخر؟ فرجع عن ذلك.
ج2ص430


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (مبتوتته).