المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إن عليًا خطب بنت أبي جهل فسمعت بذلك فاطمة

[حديث: إن عليًا خطب بنت أبي جهل، فسمعت بذلك فاطمة]
1152 - قال البخاريُّ: حدثنا أبو الوليد: حدَّثنا ابن أبي عدي، عن عمرو بن دينار، عن ابن أبي مليكة، عن المسور. [خ¦3714]
(ح): وحدثنا سعيد بن محمد الجرمي: حدَّثنا يعقوب بن إبراهيم: حدَّثنا أبي: أن الوليد بن كثير: حدثه عن محمد بن عمرو بن حلحلة الديلي: أن ابن شهاب أخبره: أن علي بن حسين حدثه. [خ¦3110]
ج2ص423
وحدثنا أبو اليمان: حدَّثنا شعيب عن الزهري قال: حدثني علي بن حسين: أن المسور بن مخرمة أخبره قال: إن عليًّا خطب بنت أبي جهل، فسمعت بذلك فاطمة، رضي الله عنها، فأتت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فقالت: يزعم قومك أنك لا تغضب لبناتك، وهذا عليٌّ ناكحٌ بنت أبي جهل، فقام رسول الله فسمعته حين تشهد يقول: «أما بعد». [خ¦3729]
وحدثنا قتيبة: حدَّثنا الليث، عن ابن أبي مليكة، عن المسور بن مخرمة قال: سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم [يقول] وهو على المنبر: «إن بني هشام [1] بن المغيرة استأذنوا في أن ينكحوا ابنتهم علي بن أبي طالب، فلا آذن، ثم لا آذن، ثم لا آذن إلا أن يريد ابن أبي طالب أن يطلق ابنتي وينكح ابنتهم».
[خ¦5230]


[1] في الأصل: (هاشم)، وهو تحريف.