المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: يعذبان وما يعذبان في كبير

[حديث: يُعَذَّبان، وما يُعَذَّبان في كَبير]
113 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن المثَنَّى قال: حدثنا محمد بن خازِم قال: حدثنا الأعمش عن مجاهد. [خ¦218]
وحدثنا عثمان [خ¦216] : حدثنا جَرِيرٌ.
وحدثنا ابن سلَّام [خ¦6055] قال: حدثنا عَبِيدة بن حُمَيد؛ كلاهما عن منصور، عن مجاهد، عن ابن عباس. قال جَريرٌ: مَرَّ النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بحائطٍ من حِيطان مَكةَ أو المدينة. وقال عَبِيدة: خَرَج النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم من بعض حِيطان المدينة؛ قالا: فسَمع صوتَ إنسانَين يُعَذَّبان في قبورهما، فقال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «يُعَذَّبان، وما يُعَذَّبان في كَبير». قال جَريرٌ: «بَلَى» _وقال عَبِيدة: «وإنَّه لكَبِيرٌ»_ قالا:
ج1ص259
«كان أحَدُهما لا يَستَتِرُ» قال جَرِيرٌ: «مِن بَوْلِه» _وقال عَبِيدة: «مِن البَول_ وكان الآخَرُ يَمشي بالنميمة». ثم دعا بجَرِيدةٍ. قال الأعمش: رَطبةٍ. فشَقَّها نِصفَين، فغَرَز في كل قبرٍ واحدةً. قالوا: يا رسول الله؛ لم فَعلتَ هذا؟ قال: «لَعَلَّه يُخَفَّف عنهما، ما لم يَيْبَسا».
وخرَّجه في باب الغِيْبة، وقولِه عزَّ وجلَّ: {وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا} [الحجرات: 12] . [خ¦6052]
وفي باب النميمة من الكبائر. [خ¦6055]
وفي باب ما جاء في غسل البول. [خ¦218]
وفي باب الجَرِيد على القبر. [خ¦1361]
وفي باب عذاب القبر من الغِيبة والبول. [خ¦1378]