المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة

[حديث: إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة]
1020 - وحدثنا أبو اليمان: أخبرنا شعيب عن الزهري: أخبرني سالم أن عبد الله قال: أخذ عمر حُلَّةٌ من إستبرق تباع في السوق. [خ¦948]
(ح): وحدثنا آدم: حدَّثنا شعبة: حدَّثنا أبو بكر بن حفص عن سالم. [خ¦2104]
(ح): حدثنا خالد بن مخلد: حدَّثنا سليمان بن بلال: حدَّثني عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر. [خ¦2619]
وحدثنا عبد الله بن يوسف: حدَّثنا مالك، عن نافع، عن عبد الله بن عمر: أن عمر رأى حلة سيراء عند باب المسجد، فقال: يا رسول الله؛ لو اشتريت هذه؛ فلبستها يوم الجمعة. [خ¦886] ، زاد شعيب: تجمَّل بها للعيد، قال مالك: وللوفود إذا قدموا عليك، فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة». ثم جاءت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم منها حلل، فأعطى عمر بن الخطاب منها حلة، فقال عمر: يا رسول الله؛ كسوتنيها وقد قلت في حلة عطارد ما قلت؟ فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لم أكسكها لتلبسها». زاد عبد الله بن دينار عن ابن عمر: «تبيعها أو تكسوها». وقال يحيى عن سالم: «لتصيب بها مالًا».
ج2ص329
وقال شعيب: «أو تصيب بها حاجتك».
وقال شعبة: «لتستمتع بها؛ يعني: تبيعها». قال مالك: فكساها عمر أخًا له بمكة مشركًا، وقال ابن دينار: قبل أن يسلم. قال يحيى عن سالم: فكان ابن عمر يكره العَلَمَ في الثوب؛ لهذا الحديث.
وخرَّجه في باب صلة الأخ المشرك. [خ¦5981]
وباب من تجمل للوفود. [خ¦6081]
وباب العيدين والتجمل فيه. [خ¦948]
وفي باب التجارة فيما يكره لبسه للرجال والنساء. [خ¦2104]
وباب هدية ما يكره لبسه. [خ¦2612]
وباب الحرير للنساء. [خ¦5841]
وباب الهدية للمشركين. [خ¦2619]