المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: قوموا إلى سيدكم أو خيركم

[حديث: قوموا إلى سيدكم أو خيركم]
1016 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن بشار: حدَّثنا غندر: حدَّثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم قال: سمعت أبا أمامة: سمعت أبا سعيد الخدري [يقول] : نزل أهل قريظة على حكم سعد بن معاذ، فأرسل النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم إلى سعد، فأتى على حمار، فلما دنا من المسجد؛ قال للأنصار: «قوموا إلى سيدكم أو أخيركم [1] »، فقال:
ج2ص327
«هؤلاء نزلوا على حكمك»، فقال: تقتل مُقاتلتهم، وتسبى ذراريهم، قال: «قضيت بحكم الله عزَّ وجلَّ»، وربما قال: «بحكم الملك». [خ¦4121]
وخرَّجه في باب قول النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «قوموا إلى سيدكم». [خ¦6262]
وباب مرجع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم من الأحزاب ومخرجه إلى بني قريظة ومحاصرته إياهم. [خ¦4121]
وباب مناقب الأنصار. [خ¦3804]


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (خيركم).