المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أيما رجل كانت عنده وليدة

[حديث: أيما رجل كانت عنده وليدة]
1008 - قال البخاريُّ: حدثنا علي: حدَّثنا سفيان. [خ¦3011]
وحدثنا موسى بن إسماعيل: حدَّثنا عبد الواحد: حدَّثنا صالح بن صالح الهمداني _ هو ابن حيٍّ [1] _: حدثنا الشعبي قال: حدثني أبو بردة عن أبيه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «أيما رجل كانت عنده وليدة». وقال سفيان: «أمة». قال عبد الواحد: «فعلمها فأحسن تعليمها، وأدبها فأحسن تأديبها، ثم أعتقها وتزوجها؛ فله أجران، وأيما رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وآمن بي؛ فله أجران، وأيما مملوك أدى حق مواليه وحق ربه؛ فله أجران». [خ¦5083]
قال الشعبي: خذها بغير شيء، قد كان الرجل [يرحل] [2] فيما دونه إلى المدينة.
وخرَّجه في باب اتخاذ السراري ومن أعتق جارية ثم تزوجها. [خ¦5083]
ج2ص322


[1] في الأصل: (أخي)، وهو تحريف.
[2] سقط في الأصل: (يرحل).