المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: من يأتينا بخبر القوم

[حديث: من يأتينا بخبر القوم]
949 - قال البخاريُّ: حدثنا الحميدي [خ¦2997] ، وعلي بن عبد الله [خ¦7261] ، ومحمد بن كثير [خ¦4113] ، لفظه؛ كلهم عن سفيان، عن محمد بن المنكدر قال: سمعت جابرًا يقول: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يوم الأحزاب: _وقال الحميدي وعلي: يوم الخندق_ «من يأتينا بخبر القوم؟» فقال الزبير: أنا، [ثم قال: «من يأتينا بخبر القوم؟» فقال الزبير: أنا] [1] فقال: «إن لكل نبي حواريَّ، وحواريِّ الزبير».
قال علي: قلت لسفيان: فإن الثوري يقول: يوم قريظة، فقال: كذا حفظته من ابن المنكدر، كما أنك جالس، يوم الخندق.
قال سفيان: هو يوم واحد، وتبسم.
قال الحميدي: قال سفيان: والحواري: الناصر. [خ¦2997]
وخرَّجه في باب هل يُبعث الطليعة وحده. [خ¦2847]
وفي باب غزوة الخندق. [ب/116] [خ¦4113]
وفي باب بعث النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم الزبير طليعة وحده. [خ¦7261]
وفي باب مناقب الزبير مختصرًا. [خ¦3719]
ج2ص288


[1] ما بين معقوفين سقط من الأصل.