المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: لما كان يوم الأحزاب وخندق رسول الله

[حديث: لما كان يوم الأحزاب وخندق رسول الله صلى الله عليه وسلم]
943 - قال البخاريُّ: وحدثنا أحمد بن عثمان: حدَّثنا شريح بن مسلمة قال: حدثني إبراهيم بن يوسف قال: حدثني أبي عن أبي إسحاق قال: سمعت البراء يحدث قال: لما كان يوم الأحزاب وخندق رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، رأيته ينقل من تراب الخندق حتى وارى عني الغبار جلدة بطنه، وكان كثير الشعر، فسمعته يرتجز بكلمات ابن رواحة وهو ينقل من التراب، يقول:
«~اللهم لولا أنت ما اهتديـــــ ــــنا ولا تصدقنـــــا ولا صلينا [أ/116]
فأنزلن سكينة عليــنا وثبت الأقدام إن لاقينا
إن الأُلى رغَّبوا علـــــــــــــــــينا وإن أرادوا فتنة أبيـــــنا»
ج2ص285
قال: ثم يمد صوته بآخرها. [خ¦4106]
وخرَّجه في باب قول الرجل: «لولا الله؛ ما اهتدينا»، قال البخاريُّ: حدثنا عبدان: حدَّثنا أبي [عن شعبة] [1] : حدَّثنا أبو إسحاق...؛ الحديث، وقال: «إن الألى قد بغوا»، وربما قال: «الملأ»، «إذا أرادوا فتنة؛ أبينا أبينا»، يرفع بها صوته. [خ¦7236]
وفي باب قوله عزَّ وجلَّ: {وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ} [الأعراف: 43] [خ¦6620]
وباب الرَّجز في الحرب ورفع الصوت في حفر الخندق. [خ¦3034]
وفي باب غزوة الخندق. [خ¦4104]
وباب قوله: {وَصَلِّ عَلَيْهِمْ}، ومن خص أخاه بالدعاء دون نفسه.


[1] سقط من الأصل: (عن شعبة).