المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: كان رسول الله يؤتى بالتمر عند صرام النخل

[حديث: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بالتمر عند صِرام النخل]
902 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن بشار: حدَّثنا غندر: حدَّثنا شعبة، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة. [خ¦3072]
(ح): وحدثنا عمر بن محمد بن الحسن الأسدي: حدَّثنا أبي: حدَّثنا إبراهيم بن طَهمان، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يؤتى بالتمر عند صِرام النخل، فيجيء هذا بتمره، وهذا من تمره حتى يصير عنده كومًا من تمر، فجعل الحسن والحسين يلعبان بذلك التمر، فأخذ أحدهما تمرة فجعلها في فيه، فنظر إليه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأخرجها من فيه. [خ¦1485]
قال شعبة: وقال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «كخْ! كخْ! [1] أما تعرف أنا لا نأكل الصدقة؟!».
وقال ابن طهمان: «أما علمت أن آل محمد لا يأكلون الصدقة».
وخرَّجه في باب من تكلم بالفارسية والرطانة، وقوله عزَّ وجلَّ: {وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ} [الروم: 22] {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ} [إبراهيم: 4] . [خ¦3072]
وفي باب ما يذكر في الصدقة للنبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم وآله. [أ/111] [خ¦1491]
ج2ص259


[1] حاشية في الأصل: (زجر الصبي عما يريد فعله. الزركشي).