المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أسلمت على ما سلف لك من خير

          880- قال البخاريُّ: حدثنا أبو اليمان: حدَّثنا شعيب عن الزهري: أخبرني [عروة. [خ¦2220]
          (ح): وحدثنا عبيد بن إسماعيل: حدَّثنا أبو أسامة عن هشام: أخبرني]
أبي: أن حكيم بن حزام أعتق في الجاهلية مئة رقبة، وحمل على مئة بعير، فلما أسلم؛ حمل على مئة بعير، وأعتق مئة رقبة، قال: فسألت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قلت: يا رسول الله؛ أرأيت أشياء كنت أصنعها في الجاهلية، كنت أتحنث بها؟ يعني: أتبرر بها. [خ¦2538]
          زاد الزهري: من صلة وعتاقة وصدقة، هل لي فيها أجر؟ قال: فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «أسلمت على ما سلف لك من خير».
          وخرَّجه في باب من وصل رحمه في الشرك ثم أسلم، وفي باب شراء المملوك من الحربي وهبته وعتقه. [خ¦5992] [خ¦2220]