المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: متجرًا للناس فلما جاء الإسلام فكأنهم كرهوا ذلك

[حديث: متجرًا للناس، فلما جاء الإسلام فكأنهم كرهوا ذلك]
791 - قال البخاريُّ: حدثنا عثمان بن الهيثم: حدَّثنا ابن جريج قال عمرو بن دينار. [خ¦1770]
(ح): وحدثنا محمد: أخبرنا ابن عيينة. [خ¦4519]
(ح): وحدثنا عبد الله بن محمد: حدَّثنا سفيان بن عيينة، عن عمرو، عن ابن عباس قال: وكانت عكاظ [1] ومجنة وذو المجاز [2] أسواقًا في الجاهلية، وقال ابن جريج: متجرًا للناس، فلما جاء الإسلام؛ فكأنهم كرهوا ذلك. [خ¦2050]
وقال ابن عيينة: فتأثموا أن يتجروا في المواسم، فنزلت: (لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ في مواسم الحج) [البقرة: 198] ، قرأها ابن عباس.
وخرَّجه في البيوع، في باب الأسواق التي كانت في الجاهلية يتبايع الناس فيها في الإسلام. [خ¦2098]
وفي باب قوله: {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ}؛ الآية [البقرة: 198] ، في التفسير. [خ¦4519]
ج2ص190


[1] حاشية في الأصل: (وعكاظ _بضم المهملة، وتخفيف الكاف، آخره ظاء_: سوق لقريش، بين عيلة والطائف).
[2] حاشية في الأصل: (وذو المجاز _بفتح الميم وتخفيف الجيم، آخره زاي_: سوق لهذيل بناحية عرفة على فرسخ منها، من التوشيح).