المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: كان رسول الله إذا خرج لحاجته

[حديث: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج لحاجته]
81 - قال البخاريُّ: حدثنا أبو الوليد [خ¦150] وسليمان بن حرب [خ¦151] ومحمد بن بشار [خ¦152] ، عن غُنْدَر.
(ح): وحدثنا محمد بن حاتم بن بَزِيع: حدثنا شاذان، عن شعبة، عن أبي معاذ عطاءِ بنِ أبي ميمونة قال: سمعت أنس بن مالك يقول: كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إذا خرج لحاجته _وقال ابن بشار: كان يدخل الخلاء_ تبعته أنا وغلام، ومعنا عكازة أو عصا أو عَنَزة ومعنا إداوة _قال ابن بشار: من ماء_ فإذا فرغ من حاجته؛ ناولناه الإداوة. ولفظ شاذان. [خ¦500]
وقال أبو الوليد: يعني: يستنجي به.
وقال ابن بشار: يستنجي بالماء.
تابعه النضر.
وقال رَوْح عن عطاء: يغسل به.
قال المهلب: ولم يقل سليمان بن حرب شيئًا، ولم نَجد لشاذانَ فيه ذِكرًا، وقد زعم البخاريُّ أنه تابَعَ بُنْدارًا والنضرَ.
ج1ص239
قال المهلب: ولم توجَد في حديث شاذانَ المُتابعةُ.
وخرَّجه في باب مَن حَمَل معه الماءَ لطَهوره. [خ¦151]
وفي باب الاستنجاء بالماء. [خ¦150]
وفي باب الصلاة إلى العَنَزة. [خ¦500]
وفي باب غسل البول. [خ¦217]