المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: وقف رسول الله على ناقته

[حديث: وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم على ناقته]
777 - قال البخاريُّ: حدثنا أحمد ابن يونس: حدَّثنا أبو بكر بن عياش، [عن عبد العزيز بن رفيع، عن عطاء، عن ابن عباس] [1] [خ¦1722]
(ح): وحدثنا علي بن عبد الله: حدَّثنا يزيد بن زريع: أخبرنا خالد، عن عكرمة، عنه. [خ¦1735]
وحدثنا موسى بن إسماعيل: حدَّثنا وهيب: حدَّثنا ابن طاووس، عن أبيه، عنه. [خ¦1734]
وحدثنا محمد بن المثنى: حدَّثنا عبد الأعلى: حدَّثنا خالد، عن عكرمة، عنه. [خ¦1723]
778 - وحدثنا سعيد بن يحيى [بن سعيد] : حدَّثنا أبي: حدَّثنا ابن جريج: حدثني الزهري. [خ¦1737]
وحدثنا أبو نعيم: حدَّثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن الزهري. [خ¦124]
وحدثنا عبد الله بن يوسف: حدَّثنا مالك عنه. [خ¦1736]
وحدثنا إسحاق: أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال: أخبرنا أبي، عن صالح، عن ابن شهاب الزهري: حدَّثني
ج2ص183
عيسى بن طلحة: سمع عمرو بن العاص قال: وقف رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم على ناقته، زاد ابن جريج: يخطب يوم النحر، زاد يزيد: بمنًى، قال مالك: في حجة الوداع، زاد عبد العزيز: عند جمرة العقبة، قال صالح: فجعلوا يسألونه، فقال رجل: لم أشعر فحلقت قبل أن أذبح، قال: «اذبح، ولا حرج»، وجاء آخر فقال: لم أشعر فنحرت قبل أن أرمي، قال: «ارم، ولا حرج». [خ¦1738]
وقال عكرمة عنه: رميت بعد ما أمسيت، قال: «لا حرج».
زاد ابن رفيع، عن عطاء، عن ابن عباس: قال رجل: زرت قبل أن أرمي، قال: «لا حرج»، زاد طاووس عن ابن عباس: أن النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قيل له في التقديم والتأخير، فقال: «لا حرج».
وقال مالك في حديث عمرو: فما سُئل يومئذ عن شيء قُدِّم ولا أُخر؛ إلا قال: «افعل، ولا حرج».
وخرَّجه في باب السؤال والفتيا عند رمي الجمار. [خ¦124]
وباب إذا رمى بعدما أمسى أو حلق بعد أن يذبح ناسيًا أو جاهلًا. [خ¦1734]
وباب الفتيا على الدابة عند الجمرة. [خ¦83]
وباب إذا حنث ناسيًا. [خ¦6665]


[1] ما بين معقوفين سقط من الأصل.