المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: كانت قريش ومن دان دينها يقفون بالمزدلفة

[حديث: كانت قريش ومن دان دينها يقفون بالمزدلفة]
756 - قال البخاريُّ: وحدثنا علي بن عبد الله: حدَّثنا محمد بن حازم: حدَّثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة: كانت قريش ومن دان دينها يقفون بالمزدلفة، وكانوا يسمون الحمس، وكان سائر العرب يقفون بعرفات، فلما جاء الإسلام؛ أمر الله نبيه صلَّى الله عليه وسلَّم أن يأتي عرفات، ثم يقف بها، ثم يفيض منها، فذلك قوله عزَّ وجلَّ: {ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ} [البقرة: 199] .
وقال ابن مسهر: قالت عائشة: إن هذه الآية نزلت في الحمس، كانوا يفيضون [ب/94] من جمع، فدفعوا إلى عرفات.
وخرَّجه في باب قوله: {ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ}؛ الآية. [خ¦4520]
ج2ص171