المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: وليس على أحدنا بأس إن صلى في أي نواحي البيت شاء

[حديث: وليس على أحدنا بأس إن صلى في أي نواحي البيت شاء]
720 - قال البخاريُّ: حدثنا إبراهيم بن المنذر: حدَّثنا أبو ضمرة: حدَّثنا موسى بن عقبة عن نافع: أن عبد الله كان إذا دخل الكعبة مشى قبل وجهه حين يدخل، وجعل الكعبة قبل ظهره، فمشى حتى يكون بينه وبين الجدار الذي قبل وجهه قريب من ثلاثة أذرع، يتوخى المكان الذي أخبره به بلال أن النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: وليس على أحدنا بأس إن صلى في أي نواحي البيت شاء.
وخرَّجه في باب بعد باب الصلاة بين السواري. [خ¦506]
ج2ص149