المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إن لربك عليك حقًا

[حديث: إن لربك عليك حقًا]
641 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن بشار: حدثنا جعفر بن عون: حدثنا أبو العميس، عن عون بن أبي جحيفة، عن أبيه قال: آخى النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم بين سلمان الفارسي وأبي الدرداء، فزار سلمان أبا الدرداء، فرأى أم الدرداء متبذلة، فقال لها: ما شأنك؟ قالت: أخوك أبو الدرداء ليس له حاجة في الدنيا، فجاء أبو الدرداء فصنع له طعامًا، فقال: كل فإنِّي صائم، قال: [أ/78] ما أنا بآكل حتى تأكل، فأكل، فلما كان الليل؛ ذهب أبو الدرداء يقوم، فقال: نم، فنام، ثم ذهب يقوم، فقال: نم، فلما كان من آخر الليل؛ قال سلمان: قم الآن، فصَلَيَّا، فقال له سلمان: إن لربك عليك حقًّا، [ولنفسك عليك حقًّا] [1] ، ولأهلك عليك حقًّا، فأعط كل ذي حق حقه، فأتى النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم فذكر له ذلك [2] ، فقال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «صدق سلمان». [خ¦1968]
وخرَّجه في باب صنع الطعام والتكلُّف للضيف. [خ¦6139]
وباب إن لزوجك عليك حقًّا، في النكاح. [خ¦5199]
ج2ص78


[1] ما بين معقوفين سقط من الأصل.
[2] في «اليونينية»: (ذلك له).