المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: كنت ردف النبي على حمار

[حديث: كنتُ ردف النبي صلى الله عليه وسلم على حمارٍ]
68 - قال البخاريُّ: وحدثنا إسحاق بن إبراهيم: سمع يحيى بن آدم: حدثنا أبو الأحْوَص، عن أبي إسحاقَ، عن عمرو بن ميمون، عن معاذ قال: كنتُ ردف النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم على حمارٍ يُقال له: عُفَير. [خ¦2856]
(ح): وحدثنا هُدْبَةُ بن خالد: حدثنا هَمَّام: حدثنا قَتَادة: حدثنا أنس [1] بن مالك، عن معاذ قال: بينا أنا رديف رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ليس بيني وبينه إلا آخِرة الرَّحْل، فقال: «يا معاذُ»، قلت: لَبَّيك يا رسولَ الله وسَعْدَيك. ثم سار ساعةً، ثم قال: «يا معاذُ»، قلت: لبَّيك رسولَ الله وسَعديك. ثم سار ساعةً، ثم قال: «يا معاذَ بنَ جَبَل»، قلت: لبَّيك رسولَ الله وسَعديك. قال: «هل تدري ما حقُّ الله على عباده؟»، قلت: الله ورسوله أعلم. قال: «حقُّ الله عزَّ وجلَّ على عِباده أنْ يَعبُدوه ولا يُشرِكوا به شيئًا». ثم سار ساعةً، ثم قال: «يا معاذَ بنَ جبل»، قلت: لبَّيك رسولَ الله وسعديك. قال: «هل تدري ما حقُّ العباد على الله عزَّ وجلَّ إذا فعلوه؟»، قلت: الله ورسوله أعلم. قال: «حقُّ العِبَاد على الله ألَّا يُعذِّبهم». [خ¦5967] ، وقال عمرو بن ميمون عن معاذ: «ألَّا يُعَذِّب مَن لا يُشرك به شيئًا»،
ج1ص231
وزاد: فقلت: يا رسول الله؛ أفلا أُبَشِّر به الناسَ؟ قال: «لا تُبَشِّرْهُم فيَتَّكِلوا». [خ¦2856]
خرَّجه في باب دعاء النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أُمَّتَه إلى توحيد الله. [خ¦7373]
وفي باب مَن جاهَد بنفسه في طاعة الله. [ب/17] [خ¦6500]
وفي باب مَن أجابَ بلبَّيك وسعديك. [خ¦6267]
وفي باب اسم الفَرَس والحمار. [خ¦2856]
وفي كتاب اللباس في بابٍ؛ معناه: إردافُ صاحب الدابة غيرَه. [خ¦5967]


[1] تحرف في الأصل إلى: (أتي).