المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: صدقتا إنهم يعذبون عذابًا تسمعه البهائم كلها

[حديث: صدقتا، إنهم يعذبون عذابًا تسمعه البهائم كلها]
588 - قال البخاريُّ: حدثنا عثمان بن أبي شيبة: حدثنا جرير، عن منصور، عن أبي وائل، عن مسروق، عن عائشة قالت: دخل علي عجوزان من عجز يهود المدينة، فقالتا لي: إن أهل القبور يعذبون في قبورهم، فكذبتهما ولم أنعم أن أصدقهما،
ج2ص45
فخرجتا، ودخل عليَّ النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فذكرت له، فقال: «صدقتا، إنهم يعذبون عذابًا تسمعه البهائم كلُّها». [خ¦6366]
قال البخاريُّ: حدثنا عبدان قال: أخبرني أبي عن شعبة: سمعت الأشعث، عن أبيه، عن مسروق، عن عائشة: أن يهودية دخلت عليها فقالت لها: أعاذك الله من عذاب القبر، فسألت عائشة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عن عذاب القبر، فقال: «نعم». زاد غندر: «عذاب القبر حقٌّ».
فما رأيت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بعدُ صلَّى صلاة إلا تعوذ من عذاب القبر. [خ¦1372]
وخرَّجه في باب الدعاء. [خ¦6366]
وخرَّج حديث أسماء في باب من قال في خطبته: أما بعد. [خ¦922]
وفي باب ما يستحب من العتاقة في الكسوف. [خ¦1054]
وفي باب من أجاب الفتيا بإشارة اليد والرأس. [خ¦86]
وفي باب من صلى وقدامه تنور أو نار أو شيء مما يعبد فأراد به وجه الله عزَّ وجلَّ. [خ¦431]
وفي باب من لم يتوضَّ إلا من الغشي المثقل. [خ¦184]
وفي باب صلاة النساء مع الرجال في الكسوف. [خ¦1053]
وباب فضل سقي الماء. [خ¦2364]
وباب الإشارة في الصلاة. [خ¦1235]
وباب من جر إزاره من غير خيلاء. [خ¦5785]
وباب صفة الشمس والقمر. [خ¦3203]
وباب ما يكره من النياحة على الميت. [خ¦1292]
وباب الاقتداء بسنن الرسول. [خ¦7287]
ج2ص46