الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أن عبد الله كان إذا دخل الكعبة مشى قبل وجهه

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

506- حدَّثنا [1] إِبْراهِيمُ بْنُ المُنْذِرِ، قالَ: حدَّثنا أبو ضَمْرَةَ، قالَ: حدَّثنا مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ، عن نافِعٍ:
أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ [2] كان إذا دَخَلَ الكَعْبَةَ مَشَى قِبَلَ وَجْهِهِ حِينَ يَدْخُلُ، وَجَعَلَ البابَ قِبَلَ ظَهْرِهِ، فَمَشَى حَتَّى يَكُونَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الجِدارِ الَّذِي قِبَلَ وَجْهِهِ قَرِيبًا مِنْ ثَلاثَةِ [3] أَذْرُعٍ صَلَّى، يَتَوَخَّى المَكانَ الَّذِي أخبَرَه بِهِ بِلالٌ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِيهِ. قالَ: وَلَيْسَ على أَحَدِنا [4] بَأسٌ، إِنْ [5] صَلَّى فِي أَيِّ نَواحِي البَيْتِ شاءَ.
ج1ص107


[1] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «حدَّثني».
[2] في رواية الأصيلي و[عط] زيادة: «بن عمر».
[3] في رواية أبي ذر: «ثلاثِ».
[4] هكذا في رواية ابن عساكر عن الحَمُّويي أيضًا (و، ب، ص)، وفي رواية ابن عساكر: «أحَدٍ».
[5] ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«أَنْ»، وكتب فوقها «معًا».