الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أن أبا حذيفة وكان ممن شهد بدرًا مع رسول الله تبنى سالمًا

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

4000- حدَّثنا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ: حدَّثنا اللَّيْثُ، عن عُقَيْلٍ، عن ابْنِ شِهابٍ: أخبَرَني عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ:
عَنْ عائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [1]: أَنَّ أَبا حُذَيْفَةَ _وَكانَ مِمَّنْ شَهِدَ بَدْرًا مَعَ
ج5ص81
رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ_ تَبَنَّى سالِمًا، وَأَنْكَحَهُ بِنْتَ أَخِيهِ هِنْدَ [2] بِنْتَ الْوَلِيدِ بْنِ عُتْبَةَ، وهو مَوْلًى لاِمْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصارِ، كَما تَبَنَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْدًا، وَكانَ مَنْ تَبَنَّى رَجُلًا فِي الْجاهِلِيَّةِ دَعاهُ النَّاسُ إِلَيْهِ وَوَرِثَ مِنْ مِيراثِهِ، حَتَّى أَنْزَلَ اللَّهُ تَعالَى: { ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ } [الأحزاب: 5] فَجاءَتْ سَهْلَةُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.


[1] قوله: «زوج النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ» ليس في رواية أبي ذر.
[2] في رواية أبي ذر: «هندًا».