الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: تزوجني النبي وأنا بنت ست سنين

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3894- حدَّثني [1] فَرْوَةُ بْنُ أَبِي الْمَغْراءِ: حدَّثنا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ، عن هِشامٍ، عن أَبِيهِ:
عَنْ عائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قالَتْ: تَزَوَّجَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنا بِنْتُ
ج5ص55
سِتِّ سِنِينَ، فَقَدِمْنا الْمَدِينَةَ، فَنَزَلْنا فِي بَنِي الْحارِثِ بْنِ خَزْرَجٍ [2] فَوُعِكْتُ فَتَمَرَّقَ [3] شَعَرِي فَوَفَى جُمَيْمَةً، فَأَتَتْنِي أُمِّي أُمُّ رُومانَ، وَإِنِّي لَفِي أُرْجُوحَةٍ، وَمَعِي صَواحِبٌُ لِي، فَصَرَخَتْ بِي فَأَتَيْتُها، لَا أَدْرِي [4] مَا تُرِيدُ بِي [5] فَأَخَذَتْ بِيَدِي حَتَّى أَوْقَفَتْنِي على بابِ الدَّارِ، وَإِنِّي لأنْهجُ [6] حتَّى سَكَنَ بَعْضُ نَفَسِي، ثُمَّ أَخَذَتْ شَيْئًا مِنْ ماءٍ فَمَسَحَتْ بِهِ وَجْهِي وَرَأسِي، ثُمَّ أَدْخَلَتْنِي الدَّارَ، فَإِذا نِسْوَةٌ مِنَ الأَنْصارِ فِي الْبَيْتِ، فَقُلْنَ: على الْخَيْرِ والْبَرَكَةِ، وَعَلَى خَيْرِ طائرٍ. فَأَسْلَمَتْنِي إِلَيْهِنَّ، فَأَصْلَحْنَ مِنْ شَأنِي، فَلَمْ يَرُعْنِي إِلَّا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضُحًى، فَأَسْلَمْنَنِي إِلَيْهِ، وَأَنا يَوْمَئِذٍ بِنْتُ تِسْعِ سِنِينَ.


[1] في رواية أبي ذر: «حدَّثنا».
[2] في رواية أبي ذر: «الخزرجِ».
[3] في رواية أبي ذر والحَمُّويي والمُستملي: «فتمزَّق». وبهامش اليونينية: «قال القاضي (يعني عياضًا) بالزاي عند أبي الهيثم. عكس ما هنا عن ابن الحطيئة».
[4] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «ما أدري».
[5] في رواية الكُشْمِيْهَنِيِّ: «مِنِّي».
[6] بفتح الهمزة والهاء: «لأَنْهَجُ»، وبضم الهمزة وكسر الهاء: «أُنْهِج»، ضبطت بالوجهين في متن اليونينية، ونقل في (ن، ص) عن هامش اليونينية: «نَهَج وأَنْهَجَ لغتان، من المحكم، وعن عياض رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا».