الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أي عم قل: لا إله إلا الله، كلمة أحاج لك بها عند الله

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3884- حدَّثنا [1] مَحْمُودٌ: حدَّثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ: أخبَرَنا مَعْمَرٌ، عن الزُّهْرِيِّ، عَنِ ابْنِ الْمُسَيَّبِ:
عن أَبِيهِ: أَنَّ أَبا طالِبٍ لَمَّا حَضَرَتْهُ الْوَفاةُ، دَخَلَ عَلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِنْدَهُ أَبُو جَهْلٍ، فَقالَ: «أَيْ عَمِّ، قُلْ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ. كَلِمَةً أُحاجُّ لَكَ بها عِنْدَ اللَّهِ». فقالَ أَبُو جَهْلٍ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي أُمَيَّةَ: يا أَبا طالِبٍ، تَرْغَبُ [2] عن مِلَّةِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ؟! فَلَمْ يَزالَا يُكَلِّمانِهِ حَتَّى قالَ آخِرَ شَيْءٍ كَلَّمَهُمْ بِهِ: على مِلَّةِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ. فقالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ [3] ما لَمْ أُنْهَ عَنْهُ». فَنَزَلَتْ: { مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ } [التوبة: 113]. وَنَزَلَتْ [5]: { إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ } [القصص: 56].
ج5ص52


[1] في رواية أبي ذر: «قال: حدَّثني».
[2] في رواية أبي ذر: «أترغبُ».
[3] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «له».
[4] في رواية أبي ذر زيادة: «إلى: { أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }» بدل إتمام الآية.
[5] في رواية أبي ذر: «ونزل» (ن، و)، وعزيت في (ب، ص) إلى هامش اليونينية دون رقم، وعليها علامة السقوط، فلعل رمز أبي ذر تصحف عليهم.