الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث أبي موسى: إنا لو رخصنا لهم في هذا لأوشك إذا برد

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

346- حدَّثنا عُمَرُ بنُ حَفْصٍ، قالَ: حدَّثنا أَبِي، قالَ: حدَّثنا الأَعْمَشُ [1]، قالَ: سَمِعْتُ شَقِيقَ بنَ سَلَمَةَ، قالَ: كُنْتُ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ وَأَبِي مُوسَى، فقالَ لَهُ أبو مُوسَى: أَرَأَيْتَ يا أَبا عَبْدِ الرَّحْمَنِ، إذا أَجْنَبَ فَلَمْ يَجِدْ ماءً [2]، كَيْفَ يَصْنَعُ [3] ؟ فقالَ عَبْدُ اللَّهِ: لا يُصَلِّي حَتَّى يَجِدَ [4] الماءَ [5]. فقالَ أبو مُوسَى: فَكَيْفَ تَصْنَعُ بِقَوْلِ عَمَّارٍ؛ حِينَ قالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كانَ يَكْفِيكَ... »؟! قالَ: أَلَمْ تَرَ عُمَرَ لَمْ يَقْنَعْ بِذَلِكَ [6] ؟! فقالَ أبو مُوسَى: فَدَعْنا مِنْ قَوْلِ عَمَّارٍ، كَيْفَ تَصْنَعُ بِهَذِهِ الآيَةِ؟! فَما دَرَى عَبْدُ اللَّهِ ما يَقُولُ، فقالَ: إِنَّا لَوْ رَخَّصْنا لَهُمْ في هَذا، لأَوْشَكَ إذا بَرَدَ [7] على أَحَدِهِمُ الماءُ أَنْ يَدَعَهُ وَيَتَيَمَّمَ. فَقُلْتُ لِشَقِيقٍ: فَإِنَّما كَرِهَ عَبْدُ اللَّهِ لِهَذا؟ قالَ [8]: نَعَمْ.
ج1ص77


[1] في رواية أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «حدَّثنا أبي، عن الأعمش».
[2] في رواية ابن عساكر: «الماءَ».
[3] في رواية [عط]: «إذا أجنبتَ فلم تجد الماءَ كيف تصنع؟» بتاء المخاطَب.
[4] في رواية الأصيلي: «لا تُصلي حتى تجد» بتاء المخاطَب.
[5] لفظة: «الماء» ليست في رواية ابن عساكر والأصيلي.
[6] في رواية الأصيلي وابن عساكر ورواية أبي ذر عن المُستملي زيادة: «منه».
[7] ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«بَرُدَ».
[8] في رواية أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «فقال».