الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: لما قدموا المدينة آخى رسول الله بين عبد الرحمن وسعد

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3780- حدَّثنا إِسْماعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ: حدَّثني إِبْراهِيمُ بنُ سَعْدٍ، عن أَبِيهِ:
عَنْ جَدِّهِ قالَ: لَمَّا قَدِمُوا الْمَدِينَةَ آخَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ [1] وَسَعْدِ بْنِ الرَّبِيعِ، فَقالَ [2] لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ: إِنِّي أَكْثَرُ الأَنْصارِ مالًا، فَأَقْسِمُ مالِي نِصْفَيْنِ، وَلِيَ امْرَأَتانِ، فانْظُرْ أَعْجَبَهُما إِلَيْكَ فَسَمِّها لِي أُطَلِّقْها، فَإِذا انْقَضَتْ عِدَّتُها فَتَزَوَّجْها. قالَ: بارَكَ اللَّهُ لَكَ فِي أَهْلِكَ وَمالِكَ، أَيْنَ سُوقُكُمْ [3] ؟ فَدَلُّوهُ على سُوقِ بَنِي قَيْنُقاعَ، فَما انْقَلَبَ إِلَّا وَمَعَهُ فَضْلٌ مِنْ أَقِطٍ وَسَمْنٍ، ثُمَّ تابَعَ الْغُدُوَّ، ثُمَّ جاءَ يَوْمًا وَبِهِ أَثَرُ صُفْرَةٍ، فقالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَهْيَمْ؟» قالَ: تَزَوَّجْتُ. قالَ: «كَمْ سُقْتَ إِلَيْها؟» قالَ: نَواةً مِنْ ذَهَبٍ. أَوْ: وَزْنَ نَواةٍ مِنْ ذَهَبٍ [4]. شَكَّ إِبْراهِيمُ.
ج5ص31


[1] بهامش اليونينية دون رقم زيادة: «بنِ عوف» كتبت بالحمرة.
[2] في رواية أبي ذر زيادة: «فقال» (ن)، وجعلت في (ب، ص) على البدلية، وبهامشهما: كان أصلها في اليونينية: «قال» فزيدت الفاء.اهـ.
[3] في رواية أبي ذر: «سُوقُكَ».
[4] قوله: «من ذهب» ليس في رواية أبي ذر. والذي في (ب) أنَّ لفظة: «من» فقط ليست في روايته، وهو موافق لما في السلطانية.