الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميًا

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3373- حدَّثنا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ: حدَّثنا حاتِمٌ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي عُبَيْدٍ:
عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قالَ: مَرَّ النَّبِيُّ [1] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى نَفَرٍ مِنْ أَسْلَمَ يَنْتَضِلُونَ، فَقالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «ارْمُوا بَنِي إِسْماعِيلَ، فَإِنَّ أَباكُمْ كانَ رامِيًا، وَأَنا [2] مَعَ بَنِي [3] فُلانٍ». قالَ: فَأَمْسَكَ أَحَدُ الْفَرِيقَيْنِ بِأَيْدِيهِمْ، فَقالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «ما لَكُمْ لا تَرْمُونَ؟» فَقالُوا: يا رَسُولَ اللَّهِ نَرْمِي وَأَنْتَ مَعَهُمْ؟! قالَ [4]: «ارْمُوا وَأَنا مَعَكُمْ كُلِّكُمْ».
ج4ص147


[1] في رواية أبي ذر: «رسولُ اللهِ».
[2] في رواية أبي ذر: «ارموا وأنا». كتبت بالحمرة.
[3] في رواية أبي ذر والحَمُّويي والمُستملي: «مع ابنِ».
[4] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «فقال».