الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: مثل المدهن في حدود الله والواقع فيها مثل قوم استهموا

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

2686- حدَّثنا [1] عُمَرُ بْنُ حَفْصِ بْنِ غِيَاثٍ: حدَّثنا أَبِي: حدَّثنا الأَعْمَشُ، قالَ: حدَّثني الشَّعْبِيُّ:
أَنَّهُ سَمِعَ النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يَقُولُ: قالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَثَلُ الْمُدْهِنِ فِي حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيها، مَثَلُ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا سَفِينَةً، فَصَارَ بَعْضُهُمْ فِي أَسْفَلِها، وَصَارَ بَعْضُهُمْ فِي أَعْلَاها، فَكَانَ الَّذِي فِي أَسْفَلِها يَمُرُّونَ بِالْمَاءِ على الَّذِينَ [2] فِي أَعْلَاها، فَتَأَذَّوْا بِهِ، فَأَخَذَ فَأسًا، فَجَعَلَ يَنْقُرُ أَسْفَلَ السَّفِينَةِ، فَأَتَوْهُ فقالُوا: ما لَكَ؟! قالَ: تَأَذَّيْتُمْ بِي، وَلا بُدَّ لِي مِنَ الْمَاءِ. فَإِنْ أَخَذُوا على يَدَيْهِ [3] أَنْجَوْهُ وَنَجَّوْا أَنْفُسَهُمْ، وَإِنْ تَرَكُوهُ أَهْلَكُوهُ وَأَهْلَكُوا أَنْفُسَهُمْ».
ج3ص181


[1] هذا الحديث مؤَّخر عن الحديث الذي يليه في رواية أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت، ونقل في (ب، ص) عن هامش اليونينية ما نصُّه: يؤخر حديث عمر بن حفص بن غياث إلى آخر الباب عند أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت، بعد قوله: «ولو حبوًا».اهـ.
[2] في رواية الأصيلي ورواية أبي ذر عن الحَمُّويي والمُستملي: «الذِي».
[3] في رواية أبي ذر: «عَلَى يَدِهِ».