الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إياكم والجلوس على الطرقات

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

2465- حدَّثنا مُعَاذُ بْنُ فَضَالَةَ: حدَّثنا أَبُو عُمَرَ حَفْصُ بْنُ مَيْسَرَةَ، عن زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عن عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ:
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، عن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: «إِيَّاكُمْ وَالْجُلُوسَ على الطُّرُقَاتِ». فقالُوا: ما لَنَا بُدٌّ، إِنَّمَا هِيَ [1] مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا [2]. قالَ: «فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلَّا الْمَجَالِسَ [3]، فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا». قَالُوا: وَمَا حَقُّ الطَّرِيقِ؟ قالَ: «غَضُّ الْبَصَرِ، وَكَفُّ الأَذَى، وَرَدُّ السَّلَامِ، وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهْيٌ عن الْمُنْكَرِ». [4]
ج3ص132


[1] في رواية أبي ذر: «هو».
[2] في رواية أبي ذر والحَمُّويِي والمستملي: «فِيهِ».
[3] في رواية الحَمُّويِي والمستملي: «فإذا أَتَيْتُمْ إلى المَجَالِسِ».
[4] بهامش (ن) بخط النويري رَحِمَهُ اللهُ: بلغت مقابلة بأصل السَّماع فصحَّ صحته والحمد لله.