الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إن الله حرم مكة فلم تحل لأحد قبلي

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

1833- حدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ المُثَنَّى: حدَّثنا عَبْدُ الوَهَّابِ: حدَّثنا خالِدٌ، عن عِكْرِمَةَ:
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: «إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَ مَكَّةَ، فَلَمْ تَحِلَّ لِأَحَدٍ قَبْلِي، وَلا تَحِلُّ لِأَحَدٍ بَعْدِي، وَإِنَّما أُحِلَّتْ لِي ساعَةً مِنْ نَهارٍ، لا يُخْتَلَى خَلاها، وَلا يُعْضَدُ شَجَرُها، وَلا يُنَفَّرُ صَيْدُها، وَلا تُلْتَقَطُ لُقَطَتُها إِلَّا لِمُعَرِّفٍ». وَقالَ العَبَّاسُ: يا رَسُولَ اللَّهِ، إِلَّا الإِذْخِرَ، لِصاغَتِنا وَقُبُورِنا. فَقالَ: «إِلَّا الإِذْخِرَ».
وَعَنْ خالِدٍ، عن عِكْرِمَةَ قالَ: هَلْ تَدْرِي ما «لا يُنَفَّرُ صَيْدُها»؟ هو أَنْ يُنَحِّيَهُ مِنَ الظِّلِّ يَنْزِلُ [1] مَكانَهُ.
ج3ص14


[1] في رواية السمعاني عن أبي الوقت: «أن تُنَحِّيَهُ من الظل تَنْزِلُ» بالخطاب.