الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: وقيت شركم كما وقيتم شرها

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1830- حدَّثنا عُمَرُ بْنُ حَفْصِ بْنِ غِياثٍ: حدَّثنا أَبِي: حدَّثنا الأَعْمَشُ، قالَ: حدَّثني إِبْراهِيمُ، عن الأَسْوَدِ:
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، قالَ: بَيْنَما [1] نَحْنُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غارٍ بِمِنًى، إِذْ نَزَلَ عَلَيْهِ: {وَالْمُرْسَلَاتِ } وَإِنَّهُ لَيَتْلُوها، وَإِنِّي لَأَتَلَقَّاها مِنْ فِيهِ، وَإِنَّ فاهُ لَرَطْبٌ بِها، إِذْ وَثَبَتْ عَلَيْنا حَيَّةٌ، فقالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اقْتُلُوها». فابْتَدَرْناها، فَذَهَبَتْ، فقالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «وُقِيَتْ شَرَّكُمْ، كَما وُقِيتُمْ شَرَّها». [2]
ج3ص14


[1] في رواية السمعاني عن أبي الوقت: «بَيْنا».
[2] في رواية أبي ذر ورواية السمعاني عن أبي الوقت زيادة: «قال أبو عبد الله: إنما أردنا بهذا أنَّ مِنًى مِن الحَرَم، وأنّهم لم يَرَوْا بقتل الحَيَّة باسًا».اهـ. هاهنا خُرِّج لهذه الزيادة في (ن، و، ق )، وخرِّج لها في (ب، ص) آخر الباب بعدَ حديث عائشة رَضِيَ اللهُ عَنْهَا التالي، ومحلُّها هاهنا أليَق بالسِّياق كما لا يَخفى.