الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: فرض النبي صدقة الفطر على الذكر والأنثى

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

1511- حدَّثنا أَبُو النُّعْمانِ: حدَّثنا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ: حدَّثنا أَيُّوبُ، عن نافِعٍ:
عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قالَ: فَرَضَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَدَقَةَ الفِطْرِ _أَوْ قالَ: رَمَضانَ_ على الذَّكَرِ والأُنْثَى، والحُرِّ والمَمْلُوكِ، صاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صاعًا مِنْ شَعِيرٍ، فَعَدَلَ
ج2ص131
النَّاسُ بِهِ نِصْفَ صاعٍ مِنْ بُرٍّ. فَكانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يُعْطِي التَّمْرَ، فَأَعْوَزَ [1] أَهْلُ المَدِينَةِ مِنَ التَّمْرِ، فَأَعْطَى شَعِيرًا. فَكانَ ابْنُ عُمَرَ يُعْطِي عن الصَّغِيرِ والكَبِيرِ، حَتَّى أَنْ [2] كانَ يُعْطِي [3] عن بَنِيَّ، وَكانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يُعْطِيها الَّذِينَ يَقْبَلُونَها [4]، وَكانُوا يُعْطُونَ قَبْلَ الفِطْرِ بِيَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ.


[1] في رواية أبي ذر: «فَأُعْوِزَ» بضم الهمزة وكسر الواو.
[2] ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«إِنْ».
[3] في رواية أبي ذر وابن عساكر: «لَيُعْطِي».
[4] في رواية أبي ذر والحَمُّويِي والمستملي: «يَقْبَلُونَ».