الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إذا تصدقت المرأة من بيت زوجها

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1439- 1440- حدَّثنا آدَمُ: حدَّثنا شُعْبَةُ: حدَّثنا مَنْصُورٌ والأَعْمَشُ، عن أَبِي وائِلٍ، عن مَسْرُوقٍ:
عن عائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، عن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يعْنِي [1]: «إِذا تَصَدَّقَتِ المَرْأَةُ مِنْ بَيْتِ زَوْجِها».
حدَّثنا عُمَرُ بْنُ حَفْصٍ: حدَّثنا أَبِي: حدَّثنا الأَعْمَشُ، عن شَقِيقٍ، عن مَسْرُوقٍ:
عن عائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قالَتْ: قالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذا أَطْعَمَتِ المَرْأَةُ مِنْ بَيْتِ زَوْجِها، غَيْرَ مُفْسِدَةٍ، لَها [2] أَجْرُها، وَلَهُ مِثْلُهُ [3]، وَلِلْخازِنِ مِثْلُ ذَلِكَ، لَهُ بِما اكْتَسَبَ، وَلَها بِما أَنْفَقَتْ».
ج2ص114


[1] ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«تعْنِي»، وصحَّح عليها في اليونينيَّة.
[2] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيّ: «كانَ لها».
[3] في رواية ابن عساكر ورواية [ق]: «مِثلُ». ولم يخُرج لهذا الاختلاف في اليونينية، لكنه في حاشية الأصول بمحاذاة هذا الموضع. وبهامش (ب، ص): ولم يخُرج لها في اليونينية، وخرَّج لها في الفرع على قوله: «بما أنفقت».اهـ. قارن بما في الإرشاد.