الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أن أسود كان يقم المسجد

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1337- حدَّثنا مُحَمَّدُ بنُ الفَضْلِ: حدَّثنا حَمَّادُ بنُ زَيْدٍ، عن ثابِتٍ، عن أَبِي رافِعٍ:
عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ أَسْوَدَ _رَجُلًا أَوِ امْرَأَةً_ كانَ يَقُمُّ المَسْجِدَ [1]، فَماتَ وَلَمْ يَعْلَمِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَوْتِهِ، فَذَكَرَهُ ذاتَ يَوْمٍ فقالَ: «ما فَعَلَ ذَلِكَ الإِنْسانُ؟» قالُوا [2]: ماتَ يا رَسُولَ اللهِ. قالَ
ج2ص89
«أَفَلا آذَنْتُمُونِي؟!» فقالوا: إنَّهُ كانَ كَذا وكذا [3] قِصَّتَهُ [4]. قالَ: فَحَقَرُوا [5] شَأْنَهُ، قالَ: «فَدُلُّونِي على قَبْرِهِ». فَأَتَى قَبْرَهُ فَصَلَّى عَلَيْهِ.


[1] في رواية أبي ذر: «في المسجدِ»، وفي رواية الأصيلي وابن عساكر: «كان يكون في المسجدِ يَقُمُّ المسجدَ»، وزاد في (ن، و، ق) نسبتها إلى رواية السَّمعاني عن أبي الوقت.
[2] في رواية أبي ذر والأصيلي: «فقالوا».
[3] في رواية أبي ذر: «كذا وكذا وكذا» ثلاث مرات.
[4] قوله: «قصته» ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«قِصَّتُهُ». وهو ليس في رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر.
[5] ضبطت في (و، ب) بتشديد القاف.