الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إن الناس يقولون أكثر أبو هريرة ولولا آيتان في كتاب الله

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

118- حدَّثنا عَبْدُ العَزيزِ بنُ عَبْدِ اللهِ، قالَ: حَدَّثَنِي مالكٌ، عن ابْنِ شِهَابٍ، عن الأَعْرَجِ، عن أبِي هُرَيْرَةَ، قالَ: إنَّ النَّاسَ يَقُولُونَ: أَكْثَرَ أَبو هُرَيْرَةَ. وَلَوْلَا آيَتَانِ فِي كِتَابِ اللهِ مَا حَدَّثْتُ حَدِيثًا _ثُمَّ يَتْلُو: { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ [1] } إلى قَوْلِهِ: { الرَّحِيمُ } [البقرة: 159-160] _ إِنَّ إِخْوانَنا مِنَ المُهاجِرِينَ كان يَشْغَلُهُمُ الصَّفْقُ بِالأَسْواقِ، وإِنَّ إِخْوانَنا مِنَ الأَنْصارِ كان يَشْغَلُهُمُ العَمَلُ في أَمْوالِهِمْ، وَإِنَّ أَبا هُرَيْرَةَ كان يَلْزَمُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشِبَعِ بَطْنِهِ [2]، وَيَحْضُرُ ما لا يَحْضُرُونَ، وَيَحْفَظُ ما لا يَحْفَظُونَ.
ج1ص35


[1] في رواية أبي ذر وابن عساكر والأصيلي ورواية السمعاني عن أبي الوقت زيادة: «{وَالْهُدَى}».
[2] هكذا رواية الأصيلي أيضًا، وفي رواية أبي ذر وابن عساكر ورواية السمعاني عن أبي الوقت وأخرى للأصيلي: «لِشِبَعِ بطنِهِ»، وفي رواية أخرى لابن عساكر: «ليَشْبَع بطنُهُ» وقيَّدها في (ب، ص) بحاشية روايته.