الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: دخل علينا رسول الله ونحن نغسل ابنته

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

1254- حدَّثنا مُحَمَّدٌ: حدَّثنا عَبْدُ الوَهَّابِ الثَّقَفِيُّ، عن أَيُّوبَ، عن مُحَمَّدٍ:
عن أُمِّ عَطِيَّةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قالَتْ: دَخَلَ عَلَيْنا رَسُولُ اللَّهِ [1] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَنَحْنُ نَغْسِلُ ابنَتَهُ، فقالَ: «اغْسِلْنَها ثَلاثًا أَوْ خَمْسًا، أَوْ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِك، بِماءٍ وَسِدْرٍ، واجْعَلْنَ فِي الآخِرَةِ كافُورًا، فَإِذا فَرَغْتُنَّ فَآذِنَّنِي». فَلَمَّا فَرَغْنا آذَنَّاهُ، فَأَلْقَى إِلَيْنا حَقْوَهُ، فقالَ: «أَشْعِرْنَها إِيَّاهُ». فَقالَ [2] أَيُّوبُ: وَحَدَّثَتْنِي حَفْصَةُ بِمِثْلِ حَدِيثِ مُحَمَّدٍ، وَكانَ فِي حَدِيثِ حَفْصَةَ: «اغْسِلْنَها وِتْرًا». وَكانَ فِيهِ: «ثَلاثًا أَوْ خَمْسًا أَوْ سَبْعًا»، وَكانَ فِيهِ أَنَّهُ قالَ: «ابْدَؤُوا [3] بِمَيامِنِها، وَمَواضِعِ الوُضُوءِ مِنْها [4] ». وَكانَ فِيهِ: أَنَّ أُمَّ عَطِيَّةَ قالَتْ: وَمَشَطْناها ثَلاثَةَ قُرُونٍ.
ج2ص74


[1] في رواية الأصيلي: «النَّبيُّ».
[2] في رواية الأصيلي: «وقال».
[3] في رواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيّ: «ابْدَأْنَ».
[4] لفظة: «منها» صحَّح عليها في اليونينيَّة، وهي ثابتة في رواية أبي ذر أيضًا. وقد كتبت في متن اليونينية بالحمرة.