الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أن رسول الله كان يصلي جالسًا فيقرأ وهو جالس

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1119- حدَّثنا عَبْدُ اللَّهِ بنُ يُوسُفَ، قالَ: أخبَرَنا مالِكٌ، عن عَبدِ اللهِ بنِ يَزِيدَ وأَبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بنِ عُبَيدِ اللَّهِ، عن أَبِي سَلَمَةَ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ:
عَن عائِشةَ أُمِّ المؤمِنِينَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانَ يُصَلِّي جالِسًا، فَيَقْرَأُ وهو جالِسٌ، فَإِذا بَقِيَ مِنْ قِراءَتِهِ نَحْوٌ مِنْ ثَلاثِينَ [1] أَوْ أَرْبَعِينَ آيَةً قامَ، فَقَرَأَها وهو قائِمٌ، ثُمَّ يَرْكَعُ [2]، ثُمَّ سَجَدَ، يَفْعَلُ فِي الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ ذَلِكَ، فَإِذا قَضَى صَلاتَهُ نَظَرَ: فَإِنْ كُنْتُ يَقْظَى تَحَدَّثَ مَعِي، وَإِنْ كُنْتُ نائمَةً اضْطَجَعَ.
ج2ص48


[1] في رواية أبي ذر والأصيلي زيادة: «آيةً».
[2] في رواية أبي ذر والأصيلي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «ثم ركع».