الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إن قريشًا أبطؤوا عن الإسلام فدعا عليهم

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

1020- حدَّثنا مُحَمَّدُ بنُ كَثِيرٍ، عن سُفْيانَ: حدَّثنا مَنْصُورٌ والأَعْمَشُ، عن أَبِي الضُّحَى، عن مَسْرُوقٍ قالَ:
أَتَيْتُ ابنَ مَسْعُودٍ، فقالَ: إِنَّ قُرَيْشًا أَبْطَؤُوا عن الإِسْلامِ، فَدَعا عَلَيْهِمُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذَتْهُمْ سَنَةٌ حَتَّى هَلَكُوا فِيها، وَأَكَلُوا الْمَيْتَةَ والعِظامَ، فَجاءَهُ أبو سُفْيانَ، فقالَ: يا مُحَمَّدُ، جِئْتَ تَأمُرُ بِصِلَةِ الرَّحِمِ، وَإِنَّ قَوْمَكَ هَلَكُوا [1]، فادْعُ اللَّهَ. فَقَرَأَ: { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي [2] السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ } [3] [الدخان: 10]. ثُمَّ عادُوا إلى كُفْرِهِمْ، فَذلك قَوْلُهُ تَعالَى: { يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى [4] } [الدخان: 16] يَوْمَ بَدْرٍ.
قالَ [5]: وَزادَ أَسْباطٌ، عن مَنْصُورٍ: فَدَعا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسُقُوا الغَيْثَ، فَأَطْبَقَتْ عَلَيْهِمْ سَبْعًا، وَشَكا النَّاسُ كَثْرَةَ المَطَرِ، قالَ [6]: «اللَّهُمَّ حَوالَيْنا وَلا عَلَيْنا». فانْحَدَرَتِ السَّحابَةُ عن رَأسِهِ، فَسُقُوا النَّاسُ حَوْلَهُمْ.
ج2ص30


[1] في رواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: «قَدْ هَلَكُوا».
[2] في اليونينية بالإبدال على قراءة أبي جعفر والسوسي وورش.
[3] في رواية أبي ذر زيادة: «الآيَةَ».
[4] في رواية الأصيلي زيادة: «{ إِنَّا مُنتَقِمُونَ }».
[5] لفظة: «قال» ليس في رواية أبي ذر، وفي رواية ابن عساكر: «قال أبُو عَبْدِ اللهِ».
[6] في رواية الأصيلي وأبي ذر وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «ف