الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: بينما رسول الله يخطب يوم الجمعة

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

1015- حدَّثنا مُسَدَّدٌ، قالَ: حدَّثنا أبو عَوانةَ، عن قَتادَةَ:
عن أَنَسٍ [1] قالَ: بَينما رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ يَوْمَ الجُمُعَةِ [2]، إِذْ جاءَ رَجُلٌ فقالَ: يا رَسُولَ اللَّهِ، قَحَطَ [3] المَطَرُ، فادْعُ اللَّهَ أَنْ يَسْقِيَنا. فَدَعا، فَمُطِرْنا، فَما كِدْنا أَنْ نَصِلَ [4] إلى مَنازِلِنا، فَما زِلْنا نُمْطَرُ إلى الجُمُعَةِ المُقْبِلَةِ. قالَ: فَقامَ ذلك الرَّجُلُ أَوْ غَيْرُهُ، فقالَ: يا رَسُولَ اللَّهِ، ادْعُ اللَّهَ أَنْ يَصْرِفَهُ عَنَّا. فقالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اللَّهُمَّ حَوالَيْنا وَلا عَلَيْنا». قالَ: فَلَقَدْ رَأَيْتُ السَّحابَ يَتَقَطَّعُ يَمِينًا وَشِمالًا، يُمْطَرُونَ وَلا يُمْطَرُ أَهْلُ المَدِينَةِ.
ج2ص29


[1] في رواية الأصيلي وأبي ذر زيادة: «بنِ مالِكٍ».
[2] هكذا في روايةٍ لأبي ذر (ص)، وهو موافق لما في السلطانية، وفي أخرى عنه ورواية الأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «يومَ جُمُعَةٍ».
[3] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «قُحِطَ». بالبناء للمفعول.
[4] في رواية أبي ذر: «فما كدنا نصلُ».