الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: كانت فينا امرأة تجعل على أربعاء في مزرعة لها سلقًا

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

938- حدَّثنا [1] سَعِيدُ بنُ أَبِي مَرْيَمَ، قالَ: حدَّثنا أَبُو غَسَّانَ، قالَ: حدَّثني أَبُو حازِمٍ، عَنْ سَهْلٍ [2]، قالَ: كانَتْ فِينا امْرَأَةٌ، تَجْعَلُ [3] على أَرْبِعاءَ فِي مَزْرَعَةٍ لَها سِلْقًا [4]، فَكانَتْ إذا كانَ يَوْمُ جُمُعَةٍ، تَنْزِعُ أُصُولَ السِّلْقِ فَتَجْعَلُهُ فِي قِدْرٍ، ثُمَّ تَجْعَلُ عَلَيْهِ قَبْضَةً مِنْ شَعِيرٍ تَطْحَنُها [5]، فَتَكُونُ أُصُولُ السِّلْقِ عَرْقَهُ [6]، وَكُنَّا نَنْصَرِفُ مِنْ صَلاةِ الجُمُعَةِ فَنُسَلِّمُ عَلَيْها، فَتُقَرِّبُ ذَلِكَ الطَّعامَ إِلَيْنا فَنَلْعَقُهُ، وَكُنَّا نَتَمَنَّى يَوْمَ الجُمُعَةِ لِطَعامِها ذَلِكَ.
939- حدَّثنا عَبْدُ اللَّهِ بنُ مَسْلَمَةَ، قالَ: حدَّثنا ابْنُ أَبِي حازِمٍ، عن أَبِيهِ، عن سَهْلٍ بِهَذا، وَقالَ: ما كُنَّا نَقِيلُ، وَلا نَتَغَدَّى إِلَّا بَعْدَ الجُمُعَةِ.
ج2ص13


[1] في ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «حدَّثني».
[2] في رواية أبي ذر زيادة: «بن سعدٍ».
[3] في رواية الأصيلي ورواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: «تَحْقِلُ» و«تَحْفِلُ»، بالقاف والفاء معًا.
[4] في رواية أبي ذر و[صع]: «سِلْقٌ». وبهامش اليونينية: «قال القاضي عياض: وعند الأصيلي: «سلقٌ» بالرفع، ووجهُه: أنْ يكون مفعولًا لم يُسمَّ فاعله، «فيُجعل» على أنْ تُضمَّ الياء منه، أو «تُحقل على أَرْبِعاءَ فِي مَزْرَعَةٍ»، ثم استأنف فقالَ: «لها سلق»، أو يكون «سلق» مبتدأ وخبره في «لها»، ويكون الفعل «تجعل على أربعاء في مزرعة فتجعله».اهـ.
[5] في رواية أبي ذر والمُستملي: «تَطْبخُها»، بفتح الباء وضمها، والباء لم تضبط في كل الأصول.
[6] في رواية الأصيلي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «غَرْفَةً»؛ أي: مرقه الذي يُغْرَفُ. وبهامش اليونينية بخط اليونيني: «عَرْقَهُ بفتح العين المهملة، وسكون الراء، والقاف يعني: لَحْمَهُ» ا ه.