الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إني لأصلي بكم وما أريد الصلاة

     
         1     

شروح الصحيح
                     التنبيهات     
    التالي السابق

824- حدَّثنا مُعَلَّى بنُ أَسَدٍ، قالَ: حَدَّثَنا [1] وُهَيْبٌ، عن أَيُّوبَ، عن أَبِي قِلابَةَ، قالَ:
جاءَنا مالِكُ بنُ الحُوَيْرِثِ، فَصَلَّى بِنا فِي مَسْجِدِنا هَذا، فقال [2]: إِنِّي لأُصَلِّي بِكُمْ وَما أُرِيدُ الصَّلاةَ، وَلَكِنْ [3] أُرِيدُ أَنْ أُرِيَكُمْ كَيْفَ رَأَيْتُ النَّبِيَّ [4] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي. قالَ أَيُّوبُ: فَقُلْتُ لأَبِي قِلابَةَ: وَكَيْفَ كانَتْ صَلاتُهُ؟ قالَ: مِثْلَ صَلاةِ شَيْخِنا هَذا، يَعْنِي عَمْرَو بنَ سَلِمَةَ. قالَ أَيُّوبُ: وَكانَ ذَلِكَ الشَّيْخُ يُتِمُّ التَّكْبِيرَ، وَإِذا [5] رَفَعَ رَأسَهُ عَنِ [6] السَّجْدَةِ الثَّانِيَةِ جَلَسَ، واعْتَمَدَ على الأَرْضِ ثُمَّ قامَ.
ج1ص165


[1] في رواية ابن عساكر: «أخبَرَنا».
[2] في رواية ابن عساكر: «قالَ».
[3] صحَّح عليها في اليونينيَّة، وفي رواية ابن عساكر: «لكن»، وزاد في (ن، و) نسبتها إلى رواية كريمة، وفي رواية أبي ذر عن المُستملي والحمُّويي ورواية الأصيلي: «لكنِّي»، وضبط روايتهم في (و): «لكنَّني» بنون الوقاية، وفي المتن: «لكنِّي» بدونها، وهو موافق لما في الإرشاد.
[4] هكذا في روايةٍ لأبي ذر، وفي رواية الأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت وروايةٍ أخرى عن أبي ذر: «رسولَ الله».
[5] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «فإذا» (ن، و، ق).
[6] هكذا في رواية أبي ذر عن الحَمُّويي، وفي رواية الأصيلي ورواية أبي ذر عن المُستملي والكُشْمِيْهَنِيِّ: «في»، وفي نسخةٍ لأبي ذر عن المُستملي والكُشْمِيْهَنِيِّ: «من».